• تصنيفات

علمني لقمان

الدراج لقمان يمشي هونا
الدراج لقمان يمشي هونا
لقمان، رجل أرى أنه يشارف على الخمسين من العمر، تبدو ملامح التصوف والزهد فيه، يطيل السكوت، التقيت به في إحدى محلات الدراجات في الخبر إذ كان ينتظر إصلاح العجلة الأمامية لدراجته الهندية. بعد التعرف عليه، سألته هل تتنقل بدراجتك دائما، فأخبرني أنه يتنقل في الخبر بدراجته لمدة 30 سنة ولم يسلك سيارة طيلة هذه السنين، فسألته عن عمله، فقال في مسجد الملك فهد بالخبر، وسألته عن أهله فقال أن أهله وأولاده يتنقلون مشيا أو بدراجة أيضا. هي يضايقك أحد وأنت تتنقل بالدراجة، فأجابني بلكنة لا تتقن مخارج الحروف قائلا: توجد آية في سورة الفرقان، وأخذ يتذكر ثم استطرد قائلا: وَعِبَادُ الرَّحْمَنِ الَّذِينَ يَمْشُونَ عَلَى الْأَرْضِ هَوْنًا ، وتوقف عن إكمالها لضعف لغته، وأكملت الآية له وقلت  وَإِذَا خَاطَبَهُمُ الْجَاهِلُونَ قَالُوا سَلَامًا (63). 

علمني لقمان معنى من يمشي على الأرض هونا رأي العين، وعلمني كيف نتعامل مع جهلة الطريق، وذكر لي أنه استوقفه عدة مرات رجال المرور يسألونه أين سيارته؟ وأقول في نفسي وأردد الآية نفسها. فهل تعلمت منه شيئا؟ 

رؤية لقمان وتواضعه وبساطته ذكرتني بأيامي الماضية عندما كانت السيارة تملأ قلبي نشوة وأنا أسرع بها وأتحرك بها في شوارع المدينة، هل كنت أمشي هونا؟ هل سيجعل الله بيني وبين هؤلاء مودة في الدنيا والآخرة؟ هل سيكتبني الله من عباد الرحمن؟ أسأل الله أن يكتبني وإياك منهم! ولا أشك أن ركوب الدراجة في وسط المدينة مع سيارات ترمي إليك أصواتها المنكرة بفعل المحركات والأبواق، وليس عندك وسيلة إلى رد السلام عليها، وسيلة رائعة لتربية النفس وكسر غرورها، التي من خلالها يكتبنا الله من الذين يمشون هونا! 

عندما انتهى العامل من إصلاح الدراجة، مددت يدي كي أصافحه ، ثم دعوت الله له أن يحفظه وأهله في الطريق، وأن يبارك له في رزقه.

بالمناسبة، رفض لقمان أن آخذ صورة معه، فصورته وهو خارج من المحل! وأسأل الله أن أقابله مرة أخرى!

صور إضافية. اترك تعليقك!

الدراج لقمان
الدراج لقمان

 

 

 

مؤسس موقع الجاريات
محاضر نظم معلومات في جامعة الملك فهد للبترول والمعادن
Print Friendly

About حسام الملحم

مؤسس موقع الجاريات محاضر نظم معلومات في جامعة الملك فهد للبترول والمعادن

Comments are closed.

Comments are closed