• تصنيفات

على الدراجات “محاذي للجانب الأيمن من الطريق” في نظام المرور؟

50/1/41 عدم سير الدراجات في مجموعات متراصة بل فرادى وخلف بعضهم البعض مخاذين للجانب الأيمن من الطريق.

تطرقنا في عدة مقالات، أن كتف الطريق ليس مخصصا لسير الدراجات. إلا أن البعض قد يستخدم البند 50141 الذي يأمر مجموعة الدراجين أن يحاذوا الجانب الأيمن من الطريق، فيفسر القانون أن على الدراجين أن يلتصقوا بالطرف الأيمن من المسار الأيمن بجانب الخط الأصفر الفاصل بين النهر والكتف! وهذه قيادة خطرة جدا!

سير الدراجات خلف بعضها على يمين المسار
سير الدراجات خلف بعضها على يمين المسار

لاشك أن الالتصاق والسير بجانب الخط الأصفر والسماح للسيارات بتجاوز الدراج من المسار نفسه يعد من أخطر أساليب قيادة الدراجة. فالدراج يتعرض لمخاطر المخلب الأيمن، والمخلب الأيسر، فضلا عن احتمالية احتكاكه بالمركبات المتجاوزة! ولكن دعونا نفسر القانون بالقانون. فلا داعي أن تفسر البند على هواي أو هواك!

إذا أردت أن تفهم هذا البند وبالذات كلمة “محاذاة” في جملة “محاذاة الجانب الأيمن من الطريق” فإن عليك قراءة البنود التي تفسر وتستخدم هذه الكلمة!

ستكتشف في نهاية المطاف عند قراءتك لبنود النظام الأخرى أن كلمة “أقصى الجانب الأيمن من الطريق” وكلمة “محاذاة الجانب الأيمن من الطريق” وكلمة “أن يقترب بقدر الإمكان من حافة مسار المركبات المخصص” وكلمة “الطرف الأيمن للطريق” كلها تعني الإمساك بالمسار الأيمن!

كلمة “التزام أقصى الجانب الأيمن من الطريق”

يقول البند 50133: على قائد المركبة التزام أقصى الجانب الأيمن من الطريق وعلى الأخص في الحالات الآنية: 1: إذا كان سينعطف إلى طريق آخر على يمينه.

فالسؤال: هل يُقصد “بأقصى الجانب الأيمن” أن يعانق سائق السيارة مثلا خط الكتف؟ أم يعني أن يستخدم سائق السيارة المسار الأيمن؟ الجواب واضح!

2 إذا كان هناك منتفع آخر سيتجاوزه

هذا البند يفسره النبد 5017 الذي يقول:

5017 إذا كان نهر الطريق الواحد مقسما إلى عدة مسارات جاز السير مواكبة في اتجاه واحد على مسارات نهر الطريق على أن تلتزم السيارات البطيئة المسار الواقع أقصى اليمين، إلا عند التأهب لترك الطريق من أجل سلوك طريق آخر واقع إلى اليسار بعد التأكد من أن ذلك لا يشكل خطرا على الآخرين وبعد أن ينبه الغير من سالكي الطريق.

يعني هذا أن عليك أن تغير مسارك من الأيسر إلى الأيمن إذا كانت هناك سيارة تريد أن تتجاوزك، ولا يعني هذا أن تعانق طرف المسار الأيمن!

3 إذا كانت سرعة سيارته أقل من السرعة القصوى المصرح بها.

هذا يعني إذا كانت سرعة الطريق 80 وأنت تسير بسرعة 70 فاستخدم المسار الأيمن، ولا تعني أن تعانق المسار بجوار الخط الأصفر، بل سر في وسط المسار الأيمن.

4 عندما تكون الرؤية غير واضحة على الطريق.

كذلك، مثل أن يكون الجو ضبابيا، فاستخدم المسار الأيمن، ولا يعني أن تعانق يمين المسار الأيمن.

5 إذا تقابل مع مركبة أخرى قادمة من الاتجاه المضاد

وهذا منطقي وبحسب القانون فإنك تستخدم المسار الأيمن، والاتجاه المضاد سيستخدم المسار الأيسر بالنسبة إليك. واقرأ البند 5021 المتعلق بالتلاقي والتجاوز.

5021 يجري التلاقي على اليمين والتجاوز من اليسار وعلى السائق في حالة التلاقي أن يلتزم الجهة المينى من الطريق بقدر الإمكان.

كلمة “أن يقترب بقدر الإمكان من حافة مسار المركبات المخصص”

5027 يجب على كل سائق مركبة عند التبلاقي أن يقترب بقدر الإمكان من حافة مسار المركبات المخصص لاتجاه حركة المرور بخيث يترك مسافة جانبية كافية إذا لم يتيسر له ترك هذه المسافة بسبب وجود عائق أو مستعملين آخرين للطريق ويجب عليه تهدئة سرعته أو التوقف عند الضرورة لحين مرور مستعملي الطريق القادمين من الجهة المقابلة لاتجاهه.

هنا تستخدم عبارة “يقترب بقدر الإمكان” وعبارة “من حافة مسار المركبات المخصص” والواضح أن البند يتحدث عن الأزقة أو الشوارع الضيقة الذي يتطلب الوقوف عند التلاقي! ولا نجد نفس هاتين العبارتين عند بند سير مجموعات الدراجات! وبمعنى أن الأصل عدم الاقتراب من الحافة بالنسبة للدراجات. وإذا كان الشارع مقسما لعدة مسارات، فلا داعي أصلا من اقتراب الدراجات “بقدر الإمكان” إلى حافة مسار المركبات المخصص”. ولهذا لا نضيف هذه الصفات إلى سير الدراجات!

كلمة “الطرف الأيمن للطريق”

5032 يجري الالتفاف إلى اليمين من الطرف الأيمن للطريق ما لم تكن هناك إشارات مخددة على الطريق ذات أسهم موجهة إلى اليمين أو مدهونة في مكان آخر في الطريق فيجب التقيد في هذه الحالة بالاتجاه المجدد بالأسهم.

وهذا البند واضح أن المقصود استخدام المسار الأيمن عند الانعطاف يمينا. فلو كنت تقصد أن يعانق الخط الأصفر، فيعني أنك تقصد أن تعانق السيارات الخطوط البيضاء في وسط الشارع إذا وجدت أسهم موجهة بالانعطاف إلى اليمين!

كلمة “المحاذي” أو كلمة “من حافة الطريق المحاذية لجهة سيره” تعني المسار الأيمن.

5037 على السائق أن يقترب بقدر الإمكان من حافة الطريق المحاذية لجهة سيره إذا كان مقصده ترك الطريق وسبوك طريق آخر، أما إذا وجدت علامات المرور على الطريق تشير إلى الاتجاه فعليه التقيد بالاتجاه المحدد.

هذا أقوى بند يشرح لنا بند مجموعة الدراجات في السابق، فهو يستخدم نفس الكلمات، بل بشكل أقوى أيضا باستخدام عبارة “أن يقترب من حافة الطريق”. ومع هذا كله، إلا أن هذا البند لا يقصد أن يعانق الخط الأصفر أو يقترب منه؟ بل يقصد أن يختار المسار المناسب لاتجاه سيره.فإذا كان يريد الخروج من الطريق، فهو يختار المسار الأيمن عند نية الانعطاف يمينا، والمسار الأيسر عند نيته الانعطاف يسارا.

الخلاصة

تلاحظ معي أن جميع هذه الكلمات تتحدث عن السير في يمين الطريق، ولا تتحدث عن السير في يمين المسار الأيمن للطريق، وفرق كبير في السلامة بين الاثنين.

على مجموعة الدراجين أن يسيروا في المسار الأيمن فرادى، ولا يمنعهم ذلك من توسط المسار الأيمن أو حتى السير على جانبه الأيسر وخاصة أن ذلك أسلم لهم أصلا، وندعوك إلى تعلم القيادة المركبية من موقع الجاريات.

مؤسس موقع الجاريات
محاضر نظم معلومات في جامعة الملك فهد للبترول والمعادن
Print Friendly

About حسام الملحم

مؤسس موقع الجاريات محاضر نظم معلومات في جامعة الملك فهد للبترول والمعادن

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *