• تصنيفات

أبو عروب طالع يشرب شاي مع الشباب…. كيف؟؟!!

عبدالكريم العرف

عبدالكريم العرف أحد المبدعين والأكثر نشاطا في التوعية حول ثقافة ركوب الدراجات على مستوى المنطقة، تارك شغله وأهله وطالع يتقهوى مع الشباب! أترككم مع عائلته وتحريكه للماء. أبو عروب كان يستخدم دراجة جبلية، وبعد أن استنار قلبه بروح التنقل أدرك أن الجارية هي الحل! المجتمع يتغير بوجود هؤلاء وخاصة مع…

استمر في القراءة

مشوار بالجارية ودرس صغير من الأب الروحي لثقافة الدراجات في المملكة

خالد الصقعبي

خالد الصقعبي يركب جارية بالزي السعودي مجلس الآباء لن يُعقد دون وجود والد إبراهيم الصقعبي والذي يدرس في أحد ثانويات الدمام. خالد الصقعبي، الأب الروجي لثقافة ركوب الدراجات في المملكة، يستخدم جارية ثلاثية في تنقلاته اليومية ويركب الجارية بثوبه وزيه السعودي ويتوجه إلى المدرسة ليقابل المدراء والآباء. إذا عندك ربع…

استمر في القراءة

أفكارك تحدد شكل حياتك

توقف أحد اللطفاء عند باب مدرسة ولدي عبدالله ليسألني: «وين عايش؟! في اليابان؟!» ثم أردف: «الجو هنا ما يساعد لاستخدام الدراجات، شمس، وحر، فوضى مرور …». كان حواري مع هذا الرجل اللطيف ممتع، ووجدت أنه: لم يقد دراجة في اليابان لم يزر اليابان لم يقد دراجة في جدة إذًا؛ من أين أصدر هذا…

استمر في القراءة

قصة د. صالح الأنصاري بدراجته إلى عمله في شوارع الرياض

صالح الأنصاري ودراجته

أترككم مع المقال الذي نُشر في موقع مركز تعزيز الصحة، بقلم د. صالح الأنصاري: بعد تجربتي مع النشاط البدني وخبراتي في نشر ثقافة رياضة المشي من أجل الصحة، جذب انتباهي شباب اهتموا بنشر ثقافة الدراجة، ليس فقط في بعدها كرياضة لتعزيز الصحة، بل على أنها ثقافة لا بد أن تنتشر في…

استمر في القراءة

مشهد: الشيخ أبو محمد يتنقل إلى عمله وثوبه وبالقيادة المركبية!

الشيخ أبو محمد يذهب لعمله بالدراجة

لا أملك إلا الإعجاب والتشجيع الحار!! تعطلت سيارته فاستخدم دراجته وبثوبه إلى عمله وهو يقود قيادة مركبية! لا تنسوا مراسلته وهذا حسابه على المغرد. الشيخ أبو محمد يذهب لعمله بالدراجة حسام الملحم مؤسس موقع الجاريات محاضر نظم معلومات في جامعة الملك فهد للبترول والمعادن http://aljariyat.com

استمر في القراءة

مشرف الغشام بين دراجته الرشيقة وسيارته الكريهة في TedX!

مشرف الغشام

يستعرض مشرف الغشام ما توفره الدراجة من حلول على النفس والجسد والمجتمع في عرض Tedx الجبيل. “عبدالعزيز” السيار حسب تعبير مشرف لديه سيارة كريهة تحرق أعصابه وأمواله وجلبت له العقد النفسية. ويقارن بين راكب الدراجة وثقافة سيار المريضة بالزحام والنار. استخدم مشرف أمثلة عن شباب في مجموعة #دراج الذين استفادوا…

استمر في القراءة

ثاني دراجة في حياتي، وقصة رجل ضخم على دراجة صغيرة!

كُنت قد غادرتكم مع قصة دراجتي الحمراء أيام الصغر؛ فقد انقطعت صلتي بعالم الدراجات الهوائية منذ ذاك، إلى أن حل عام 1427هـ وعمري حينها 25 عامًا. انتقلت للدراسة إلى مدينة برزبن في أستراليا. احتجت لشراء بعض الأدوات المكتبية لتجهيز غرفة دراسية، فأشار علي بعض الزملاء، ذوي الخبرة قبلي، أن أشتري من…

استمر في القراءة

تحتاج مواجهة ذاتك لا المجتمع!

أحد التعليقات السلبية التي تفترض مشكلة في المجتمع أقرأ أحيانا تعليقات محبطة هنا وهناك، تُرجع تقهقر الشخص عن فعل أمر صحيح لنظرة المجتمع؛ فتقرأ عبارات أمثال مايلي:  المجتمع ينظر إلى ركوب الدراجة الهوائية على أنه عيب للكبير  متى يتغير المجتمع ويصبح استخدام الدراجة جزء من عاداته  المجتمع متخلف في نظرته……

استمر في القراءة

أول دراجة في حياتي، وقصة شراء 4 دجاجات وديك :)

صورة تعبيرية لولدي عبدالله محاكياً تجربتي :)

صورة تعبيرية لولدي عبدالله محاكياً تجربتي 🙂 لا أعرف عمري وقتها، أحسبه بين السادسة والتاسعة، كنت مع أسرتي في جدة أحد الإجازات؛ فاجأنا عمي بخمس دراجات هوائية، ثلاث دراجات لي ولأخواي، ودراجتان لأبناء عمتي. دراجتي كانت الأصغر، حمراء اللون، وأحسب مقاسها 16″. ومن حسن حضنا أن والدي لديه سيارة هايلكس (وانيت)، فكملت…

استمر في القراءة

دعاء ركوب الدراجة الهوائية من السلفي الصغير!

دعاء ركوب المواصلات ممثلة على دراجة هوائية.

 

برنامج السلفي الصغير
برنامج السلفي الصغير

 

مؤسس موقع الجاريات
محاضر نظم معلومات في جامعة الملك فهد للبترول والمعادن
VN:F [1.9.22_1171]
قيم الموضوع
Rating: 0.0/10 (0 votes cast)

من أمن العقاب ساء الأدب

IMG-20130911-00849

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته، هذه تدوينه موجهه للدراجين في المملكة من واقع خبرتي الشخصية و تبادل المعلومات من دراجين آخرين. اتمنى ان تكون مصدر الهام و مرجع للجميع. من الملاحظ في الآونة الأخيرة ان عدد الدراجين في المنطقة في تزايد و لله الحمد. و مع ازدياد الأعداد…

استمر في القراءة

لقاء صحفي مع الأخ خالد الصقعبي في جريدة الشرق

وصلنا لقاء صحفي جميل حول الأخ خالد الصقعبي وهو رجل يستخدم جارية للتنقل بها في داخل ربوع الدمام.

خالد الصقعبي يركب جارية ويسحب ابنه
خالد الصقعبي يركب جارية ويسحب ابنه

الدمام – عصام عبدالسلام

رسالتهم واضحة ومباشرة ومختصرة..«القيادة المركبية الآمنة، وتحرير الشارع من أمراض العصر بالدراجات الهوائية» ولا يطالبون بأكثر منها، مكتفين بموقع إلكتروني سمُّوه «الجاريات» أطلقوه قبل 3 أعوام تقريباً بمجهود ذاتي «لنشر ثقافة القيادة المركبية الآمنة في شوارع المملكة والوطن العربي، والتوعية بالسلامة وحقوق المشاة والدراجين، كما أوضح حسام الملحم الذي يعمل محاضراً في جامعة الملك فهد للبترول والمعادن، ومديراً لموقع «الجاريات».

إنهم عاشقو الدراجات الهوائية و«الجاريات» الذين وصل عددهم في مجموعة «دراجتي» إلى حوالي 1000 دراج في المملكة، منهم حوالي 450 دراجاً في الشرقية، حسبما كشف خالد الصقعبي «رئيس موارد بشرية في إحدى الشركات الأجنبية الخاصة في الجبيل» الذي كان يسير بـ «جاريته» مع ابنه تركي في شارع الأمير محمد بن فهد في الدمام «الشارع الأول» جوار المقر الرئيس لصحيفة «الشرق» مع قرب موعد الإفطار، وقال الصقعبي إنه يتنقل بـ «جاريته» في شوارع الدمام والخبر والظهران منذ أكثر من عامين، وهي مركبته التي يقطع عليها يومياً مسافة تتراوح بين -30 40 كيلومتراً، مؤكداً أنه تلقى تدريبات عالية في أسلوب القيادة المركبية الآمنة على يد مختصين، ومشيراً إلى أنه كان يعاني من نظرة قاصرة من بعض الناس في الشوارع لقائد الدراجة أو الجارية، لكن سرعان ما تغيرت هذه النظرة وأصبح الجميع يحترمون الدراجة على الطريق، مبيناً أن الدراجين يسيرون في الطرقات حسب أنظمة المرور، ومتمسكون بأسلوب القيادة المركبية النظامية.

وكان الصقعبي قد ذكر في موقع «الجاريات» أن وزنه قبل عام كان 170 كجم ويجد صعوبة في الحركة والتنقل ودائم الكسل ليصل إلى 85 كجم بفضل النظام الغذائي والمداومة على ركوب الجارية. وأوضح حسام الملحم أن الجارية مركبة تعارف عليها الناس منذ القرن التاسع عشر وهي الأكثر أماناً بين الدراجات. مؤكداً قيامهم بعديد من الدورات التدريبية في الدمام والخبر لتعليم الناس كيفية التنقل بالدراجات بأمان في شوارع المملكة الخطرة من خلال دورات نظرية وعملية مجانية.

نشرت هذه المادة في صحيفة الشرق المطبوعة العدد رقم (٦٠٩) صفحة (٦) بتاريخ (٠٤-٠٨-٢٠١٣)
مؤسس موقع الجاريات
محاضر نظم معلومات في جامعة الملك فهد للبترول والمعادن
VN:F [1.9.22_1171]
قيم الموضوع
Rating: 0.0/10 (0 votes cast)

رائد الغامدي يصنع عربة ويركب الدراجة ويتسوق في جدة

المبدع رائد الغامدي حفظه الله شاركنا بهذا المشهد الرائع الذي يقوم بنفسه بتصميم عربة تسوّق عملية يسحبها بدراجة هوائية بسيطة جدا ويقتحم بها السوق ويشتري أغراضه!

انتهز رائد وقته واحترافيته في التصنيع وقام بصنع هيكل حديدي كما يبدو وصندوق خشبي فأحضر كما يبدو بعجلتين من أحد الدراجات.

الدراجون كثر، لكن الدراجين المتنقلين قلة، أما أن تكون مهندسا تصنع عدتك بنفسك فربما تكون فريدا! أسأل الله أن يحفظك يا رائد الغامدي وجعلك نبراسا للإيجابية التي تتمتع بها.

مؤسس موقع الجاريات
محاضر نظم معلومات في جامعة الملك فهد للبترول والمعادن
VN:F [1.9.22_1171]
قيم الموضوع
Rating: 10.0/10 (1 vote cast)

برنامج أخبار وعلوم: الوثلان، العمير، الشهراني، المانع، ولقاء وأسئلة وأجوبة رائعة!

لقاء رائع مع فريق دراجتي يبدأ في الدقيقة الخمسين وامتاز هذا اللقاء بأسئلة من الجمهور، لا تفوتك!


المقابلة أخذت تقريبا عشرين دقيقة من وقت البرنامج، وهذا تقريبا أبرز ما ظهر من أحاديث جميلة! وصلة مباشرة للمشهد

ابتدر قائد المجموعة عبدالله الوثلان بالتعريف عن مجموعة دراجتي وما حققته من إنجازات في نشر ثقافة ركوب الدراجات في الوطن وخارجه. وقد ابتدأ المقدم بالسؤال حول كيفية القيادة، وأجاب عبدالله أن القيادة المركبية هي السبيل حاليا لكثير ممن يستخدم الدراجة تنقلا. وهذه الإجابة جرّت إلى موضوع التنقل بالدراجة وأضاف أن بعض الشباب فعلا يستخدم الدراجة تنقلا مثل زيد الطويل الذي يسكن ويعمل في الخبر ومتزوج وله طفلة ولا يملك سيارة مستغنيا عن خدماتها!

وتدحرج الموضوع فجأة إلى أنواع الدراجات وكذلك إلى سبب ارتفاع أسعار بعض أنواعها، وقد ذكر القائد أن استخدام بعض المواد الخفيفة القوية التي تجعل الدراجة أسرع من غيرها تكون أحد الأسباب لرفع القيمة!

كما ذكر الوثلان أن الفوائد الصحية لركوب الدراجة تصل إلى التخفيف من الوزن والخلاص من مرض السكر (الفئة الثانية) كما دلل  كمثال على خالد الصقعبي الذي يتنقل بدراجته في الدمام.

وانبهر أحد الحاضرين من قوة المصابيح، ومنها انعكست على الجمهور أن الدراجة آمنة بإذن الله، وتستطيع أن تعزز من سلامتك!

أما عمر العمير المصاب في ركبته شفاه الله، فقد اكتشف أن الدراجة أفضل رياضة بالنسبة له إذ أنها أخف على الركب من المشي، فقد كانت ركبه تشتكي عندما يمارس الركض، ولكنه استعاض عنها برياضة أفضل وأسهل على ركبه!

وتعرفنا في المشهد على الأخ الناشط ظافر الشهراني مؤسس دراجتي في جنوب غرب الرياض.

وقد سأل المقدم السؤال القمة: هل يوجد أحد من يستخدم الدراجة لغرض التنقل وخاصة إلى العمل؟ وبدأ الوثلان إجابة السؤال بذكر دراجي الشرقية في الدمام والخبر وكأنه يقول أنهم في الطليعة، وكذلك أضاف في القائمة الأستاذ محمد الشهري الذي يعمل مدرسا في الرياض!

وقد أجاد الأخ الكريم عمر العمير كيف أن مواجهة المجتمع أمر سهل وليس بهذه الصعوبة، فيقول: “إذا رأيتني اليوم وأنا على دراجة هوائية وكنت متفاجئا فهذا الأمر طبيعي، أما إذا رأيتني عدة مرات بها وما زلت مستغربا فربما تكون المشكلة بي أو بك” وهذه إجابة سياسية رائعة وكأنه يقول يريد أن يقول أن الثبات قليلا كفيل بقلب الطاولة!

ومن الأسئلة الرائعة التي ذكرت للمجموعة، سؤال عن حر الرياض، وقد أجاب الأخ المهندس إياد المانع إجابة دقيقة وفي وقت قصير كيف أن الدراجة وممراستها تخفف من حرارة الجو بسبب تحرك الهواء على الجسم مما لا يتوقعه الكثير!

وأما عن فائدة الخوذة وكيفية معرفة جودتها، فقد أجب ظافر الشهراني أن الخوذة التي تنكسر عند السقوط تدل على أنها ذات جودة ممتازة لأنها امتصت الصدمة ولم تنقلها للرأس.

وبعد الأجوبة الرائعة من المجموعة، حاول البعض التهرب من الانضمام إلى المجموعة بحجة أنه لا يستطيع التوازن، ولكن سرعان وأشار إياد المانع ناصحا لمن يخش السقوط من العجلتين بأن يستخدم ويركب الجارية كونها ثابتة وتسير بثلاث عجلات ويكون راكبها مستلقيا على كرسي مريح.

وأصاب إياد المانع المقصد من طريقة نشر ثقافة الدراجات أن على الجهات الرسمية وضع الإشارات والتنبيهات المناسبة لتوعية مستخدمي الطرق بحق الدراجة في الطريق، والجميل في الأمر أنه لم يطالب الجهات بالمسارات الخاصة، وهذا توجه رائع من المجموعة ويبين أن فقه الطريق منساب لدى أعضائها!

وقد وضح القائد عبدالله الوثلان أن رعاية الشباب لم تقدم أي دعم للشباب، واستدرك عبدالله أن الشباب في المجموعة معتمدين على أنفسهم وقد لا يحتاجون إلا لله! وقد ختم عبدالله أن مشكلة الزحام وانتشار المرض يستدعي من المجتمع أن يتدارك وضعه ويفكر في اقتناء الدراجة التي قد تكون حبل الأمان بعد الله!

نسأل الله أن يبارك في جهود هذه المجموعة المباركة مع قائدها، وننتظر المزيد من الجهود!

 

 

مؤسس موقع الجاريات
محاضر نظم معلومات في جامعة الملك فهد للبترول والمعادن
VN:F [1.9.22_1171]
قيم الموضوع
Rating: 0.0/10 (0 votes cast)