• تصنيفات

هل اللعب بالدراجة يعتبر لهوا؟

 

اليوم الجمعة، وفي يوم الجمعة حديث يحبه الرجال والذي فيه (من غسل واغتسل…). ولكن دعونا نتأمل الحديث الطريف اللطيف التالي.

1 – كلُّ شيءٍ ليسَ منْ ذكرِ اللهِ لهوٌ ولعبٌ، إلَّا أن يكونَ أربعةً : ملاعبةُ الرجلِ امرأتَهُ، و تأديبُ الرجلِ فرسَهُ، و مشي الرجلِ بينَ الغرضينِ، و تعليمُ الرجلِ السباحةَ
الراوي: جابر بن عبدالله و جابر بن عمير المحدث: السيوطي – المصدر: الجامع الصغير – الصفحة أو الرقم: 6316

الخلاصة حسن والمصدر موقع الدّرر السنية

والشاهد الّي يهمنا في الجاريات هو الجزء المتعلق بالفرس، وهناك روايات بلفظ ملاعبة الفرس.

أظن الدراج الذي يعطي الوقت قيمته ولا يحب أن يضيع من وقته شيئا سدى يسعد بهذا الحديث. فليس الوقت الذي يكون فيها مع الدراج وهو يركب ويتنقل، ولكن هناك وقت للعناية بها وتنظيفها وصيانتها. وأحد الثقافات التي نسعى لنشرها ترك الاتكالية والاعتماد على النفس وتعلم كيف تعتني بمركبتك.

أذكر أن هناك ألفاظ أخرى مثل “مؤانسة ضيفه”، فمن فوائد تعدد الجاريات والدراجات التغيير الذي يزيل الملل وتزيد المتعة. ولكن أهمها وأعظمها أجرا لو احتسبها المرء إمكانية نشر المتعة والثقافة وإشراك من تحب من الجيران والضيوف لك في رحلات مفيدة وممتعة.

 

أعمل في الرياض في إدارة الجودة
VN:F [1.9.22_1171]
قيم الموضوع
Rating: 0.0/10 (0 votes cast)
Print Friendly

About هلال

أعمل في الرياض في إدارة الجودة

One Comment

  1. حديث رائع وإضافة ممتازة أدبية نحتاحها ،
    هذه اللفتة تأصيلية قد يرتكز عليها موقع الجاريات يوما
    شكرا لك

    VA:F [1.9.22_1171]
    Rating: 0 (from 0 votes)

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *