• تصنيفات

دراجو مصر، وقفة حقوقية تنحرف عن مسارها

بعد وفاة صديق مجموعة “الدراجون القراصنة” في مصر رحمه الله إثر تعرضه لحادثة دهس من سائق متهور على طريق رحلته إلى الاسكندرية من القاهرة، وقفت المجموعة وقفة توعوية بحقوق الدراجين في الطريق في 1 أغسطس 2015 وأعتقد أنها أول وقفة توعوية على مستوى الوطن العربي، وهذه تحسب للمجموعة.

من ناحية أخرى يبدو أن سياسة المجموعة فيها حماسة وتفتقد بعد النظر وخاصة أنهم يطالبون بمسارات للدراجين للأسف! وكأن المجموعة تريد توعية الدراجين بعدم الترحال وممارسة التنقل لعدم وجود المسارات. الدراجة مركبة وعليها السير كمركبة في الطريق، السير على يمين الطريق جانبيا والمطالبة بالمسارات لا تخدم الثقافة بل تنشر ثقافة عكسية بأن الدراجة ليست مركبة وعليها السير في الجانب ولا تأخذ مساحة من الطريق، بل إذا توفر المسار وخرجت فلا تلم إلا نفسك!

لكن يبدو أن المجموعة تنشر الثقافة في المجتمع بطريقة قيادة بدائية بالسير على اليمين كما في المشهد التالي من تصوير الأخ إسلام المصري الذي يقود مركبيا لكن المجموعة تسير جانبيا!

وما أحزنني كثيرا هو أن يكون النعي في مجموعة “جو بايك” بأن يوصي المجموعة بلبس الخوذة واتباع القيادة البدائية! وكأن الخطأ في الحادثة هو سائق الدراجة! فهل ستنجح المجموعة في نشر الثقافة مع الحفاظ على حقهم في الطريق بهذه السياسات؟ أما الوقفة ذاتها فمحل نظر لما شابها حركات بهلوانية تعكس على المجتمع أن الدراجة لعبة ولم يظهروا بمظهر المصري العادي.

مصدر الخبر الوقفة الاحتجاجية

زيارة المجموعة للمحافظ للمطالبة بالمسارات

حسابه رأفت فيسبوك

مؤسس موقع الجاريات
محاضر نظم معلومات في جامعة الملك فهد للبترول والمعادن
VN:F [1.9.22_1171]
قيم الموضوع
Rating: 0.0/10 (0 votes cast)
Print Friendly

About حسام الملحم

مؤسس موقع الجاريات محاضر نظم معلومات في جامعة الملك فهد للبترول والمعادن

2 Comments

  1. معتز عبدالوهاب

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    انا احد اعضاء جروب pirates cyclists
    ارجو ان يتسع صدركم للرد على مقالكم
    اولا.. طرق القيادة تختلف من دوله لاخرى حسب الطريق وحسب نوعيه المرور بها واعتقد اننا قمنا بعمل الوقفه التوعويه تلك للمطالبه بحقنا فى السير فى الطريق فى اى مكان سواء يمينا او قيادة مركبيه
    ثانيا.. الفديو المعروض للرحاله عمرو منصور هو والمجموعه المصاحبه له الغرص منه نشر ثقافة الترحال فى ارجاء البلاد واعطاء الثقة للاعضاء الذين لم يسافرو من قبل …فهل ترى حضرتك انه من المناسب للافراد السير فى طريق سريع فى منتصف الحارة مع عدم وجود لاحترام لسائقى الدراجات فى مصر ؟؟
    ثالثا.. اصحاب الدراجات الbmx او البهلوانيه كما تطلقو عليها هم شاركو من جانبهم والعابهم واستعراضهم كان قبل الوقفه فى مكان بعيدا تماما عن المرور ..وليس ذنب منظمى الوقفه ان صانع الفديو قام بالدمج بصورة خاطئه
    رابعا..الpirates cyclists هو اكبر مجموعه من راكبى الدراجات الهواة فى الوطن العربى وطبيعى جدا ان يكون فيها تنوع للثقافات و الاساليب المتبعه فى القيادة..فكما ذكرتم بعض الناس ترى ان الخوذة غير ضروريه بينما كل المحترفين على مستوى العالم يرون انها من اساسيات الرياضه
    شكرا لسعة صدركم وارجو تعديل الاخطاء

    VA:F [1.9.22_1171]
    Rating: 0 (from 0 votes)
    • شكرا على مبادرتك على التعقيب، وأتشرف بزيارتك.
      بالنسبة للنقطة الأولى، فأشد على يدك بأن الوقفة هدفها ذلك، لكني فوجئت بزيارة المجموعة للمحافظ لطلب المسارات، وهو ما قصدته بالانحراف عن الهدف. تجد وصلة الزيارة في نهاية المقال.

      بالنسبة للنقطة الثانية: جميل نشر ثقافة الترحال، لكن ليس على حساب التوعية بحق الطريق للدراج، حتى لو كنتم تتدرجون على اليمين،، في وقت التصوير، عليكم التصوير ونشر التوعية بأن من حقكم السير في الطريق وليس طرفه، لأن المشهد يوحي للمشاهد أن هذا مكانكم الطبيعي! وأن من يستخدم المسار أصبح مخطئا! حتى لا يُستخدم المشهد ضدكم لاحقا، ولا أدري ماذا حصل لحق المدهوس رحمه الله!

      بالنسبة للثالثة: أتفق معك،، أن هذه الأمور قد تحصل، ويبقى العبء الإعلامي على مجموعة “القراصنة” بالتحريص ألا يخرج فيديو إلا بعد موافقتكم،، وقد حذرنا سابقا من الإعلام (النية سليمة، لكن يُضيع الهدف) http://aljariyat.net/?p=5055

      بالنسبة للرابعة: لا يهم لبس الخوذة أو عدم لبسها،، المهم أن لا تكون إلزامية من قبل المجموعة، حتى لا تضيع قضيتكم لاحقا مع التأمين وحق الطريق وتشويه الصورة. ومحترفي الدراجات ليسوا هم المرجع! راجع قسم الخوذة للمزيد، http://aljariyat.net/?cat=220

      ونترقب منكم المزيد في نشر حق الدراجين في السير في الطرقات كأي مركبة أخرى. وفقكم الله.

      VA:F [1.9.22_1171]
      Rating: 0 (from 0 votes)

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *