• تصنيفات

مشهد رائع من نادي دراجي جدة

نادي دراجي جدة يجوب شوارع جدة وسواحلها مع مجموعة من المبتدئين في ركوب الدراجة. النادي يتمتع بروح التعاون. لا نملك الكثير من المعلومات، لكن هذا المشهد يعبر عن فرحتهم وهم يسبحون في بحرية!

للتواصل مع المجموعة، هذا حسابهم في المغرد ويحوي أرقام الهواتف، والمشهد السابق يحوي معلومات أكثر. @JeddahCyclists

أرقام الهواتف: 0582833666

علامة دراجي جدة

مؤسس موقع الجاريات
محاضر نظم معلومات في جامعة الملك فهد للبترول والمعادن
VN:F [1.9.22_1171]
قيم الموضوع
Rating: 0.0/10 (0 votes cast)
Print Friendly

About حسام الملحم

مؤسس موقع الجاريات محاضر نظم معلومات في جامعة الملك فهد للبترول والمعادن

2 Comments

  1. فريق دراجي جدة ، هم نخبة من الشباب الرائعين والناجحين ، مع أن تجربتي معهم لم تتجاوز عدة أسابيع إلا أنني منذ أول يوم لمست طيبتهم وحبهم للمساعدة وبذل العون ،
    تعرفت على الفريق من موقعكم ،
    اتصلت على المسؤول فأخبرني بموقع ووقت طلعة الأحدالأسبوعية وهي واحدة من ثلاث طلعات أسبوعية ينظمها هذا الفريق النشيط ،
    أخبرني المسؤول بضرورة لبس القفازات والخوذة وإلا فلن أتمكن من الانضمام لهم ،
    تجاهلت طبعا هذا الأمر وقلت في نفسي ساخرا : أنا سأنضم لفريق دراجات وليس لفريق أبطال الديجتال،
    تأخرت لبعض المشاغل عن وقت الانطلاق المعتاد ، ولكنني لحقت بهم بالسيارة بعد مسافة تقرب من 10 كم ،
    عرفتهم من أول نظرة ،
    يلبسون الخوذ والقفازات ويثبتون على دراجاتهم مصابيح أمامية وخلفية ،
    وعلامتهم الأبرز أنهم لا يفسحون للسيارات إذا حاولت أن تنازعهم مسارهم بل يطلبون منها أن تغير مسارها !!!
    أنزلت دراجتي وبدأت بالتدرج بأقصى سرعتي لأثبت جدارتي في المضمار ( ويا ليتني لم أفعل…. ) ،
    وبينما أنا منطلق بسرعة بدراجتي اتصل علي أحدهم..
    أخرجت الجوال من جيبي وتكلمت معه وأنهيت المكالمة ،
    حاولت حشر الجوال في جيبي عدة مرات ، وفي النهاية …
    نجحت في إدخاله لجيبي ولكن فشلت في التوازن على الدراجة.
    ضغطت بيدي الأخرى على الفرامل الأمامية بالخطأ ….
    انقلبت أنا ودراجتي وأصبت بعدة جروح في كلا الكفين ،
    وفي مرفقي وكذلك كثير من الخدوش في ساقي اليمنى …
    سارع أعضاء الفريق بالتوجه نحوي ليطمأنوا عليّ ،
    بدأت أنفض التراب عن يدي التي كانت تنزف ،،،
    فجأة توقفت سيارة خلفنا ،
    نزل سائقها مرتديا تيشرت الفريق ومعه علبة الإسعافات الأولية ،،،
    علمت فيما بعد أنها سيارة السلامة وهي تسير ببطء خلف الفريق لتطمئن على سلامتهم
    ساعدني السائق في تطهير الجروح وإيقاف النزف
    وقمت بعدها بإكمال التدرج إلى نقطة التجمع ،
    قابلت بقية الفريق هناك الذي ما زال يشجعني ويحمسني على الاستمرار معهم وأن هذه السقطات تحدث لكل الدراجين حتى المحترفين منهم ولكنه يمكن تقليل ضررها بوسائل السلامة ،
    هنا عرفت أهمية لبس القفازات بعدما أصاب يدي وأن سخريتي لم تكن في محلها،
    ولم أكن أحتاج لأعرف أهمية الخوذة ، فالحواجز الإسمنتية كانت تبعد فقط 10 سم عن رأسي عندما سقطت ، ولولا لطف الله لكانت رأسي هي التي تنزف بدلا من يدي .
    لم تكن قيادة الدراجة شيئا جديدا علي ، فلقد اعتدت على التدرج بين السيارات في مختلف أنواع الشوارع وحتى الكباري ، ولكن أسس التدرج السليم هي التي كانت جديدة عليّ .
    تعلمت في ذلك اليوم أن لا أنشغل بشيء آخر كالجوال أثناء التدرج حتى وإن كان التدرج بيد واحدة أمرا ممكنا وسهلا .
    الأدوات المخصصة للدراجين صنعت لأمنهم وسلامتهم وإبقائهم منتبهين لمسارهم طول الوقت ،
    فهناك جيب الجوال الذي يثبت على الكتف وهناك قاعدة لتثبيته على مقود الدراجة ،
    كذلك حقائب الإسعافات الأولية الصغيرة مهمة والتي يمكن أن توضع أسفل الكرسي أو تثبت بجسم الدراجة،،
    ولا يقل عنها أهمية المصابيح الأمامية والخلفية أو على الأقل العواكس الضوئية ،
    ربما كان تركيب المرايا مفيدا للذين يتدرجون في الشوارع ويحتاجون للتأكد المستمر من وجود سيارات خلفهم عند تغيير المسارات ،
    ولا حاجة لأن أذكر بأهمية القفازات والخوذة بعدما حصل معي …، تحتاج أيضا لمنفاخ هواء يدوي صغير يكون مثبتا إلى جسم الدراجة تستخدمه وقت الحاجة فليست البناشر موجودة في كل مكان هههههه .
    أهمية التدرج مع فريق مثل فريق دراجي جدة ، حيث تتعلم منه وتتفاعل معه وتكون هناك روح التنافس الجميلة والأخوة الرائعة
    ختاما أشكر القائمين على هذا الموقع الجميل فلقد تعلمت منه الكثير ، أحببت أن أشارككم تجربتي وأتمنى أن ألتقيكم في تجارب أخرى أقل ألما …

    VA:F [1.9.22_1171]
    Rating: 0 (from 0 votes)
  2. ما شاء الله تقرير وتجربة رائعة…
    أستاذ يحيى… أتمنى ان تضيف تعليقك كمقال منفصل .. فتعليقك قدره كبير وفيه معلومات مهمة… سجل في الموقع واكتب مباشرة وبهذه الطريقة يتم نشر هذا المقال الرائع في شبكات التواصل كل شهر تقريبا…

    واشكرك وأتمنى ان التقي بدراجي جدة.. وكلي شوق لذلك..

    VA:F [1.9.22_1171]
    Rating: 0 (from 0 votes)

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *