• تصنيفات

الموظف محمد خليل يواجه المجتمع والحر وإلى العمل بالدراجة

محمد خليل من مصر يسكن مسافة سبعة كيلو من عمله ويشرح لنا لماذا اختار الدراجة لتكون وسيلة التنقل.

يتطرق الأستاذ خليل إلى فرق استخدام سيارته التي تصل به إلى العمل في عشرة دقائق، وبالدراجة في نصف ساعة. لكن جسمه يكون نشيطا طول اليوم إذا استخدم الدراجة. أما بالنسبة للعرق فهي مشكلة، ولكنها ليست عائقا. الدراجة تنشط جسمه وهادئ وقت ضغط العمل. توجد مشاكل اجتماعية من الموظفين والأهل ويقولون له أنها لعبة للصغار، لكنه لا يأبه لهذه الترهات وكلام إخوته.

محمد خليل يسكن مدينة 6 أكتوبر وشوارعها واسعة ولهذا يستطيع التنقل بسهولة. ويتطرق الأستاذ خليل إلى مشكلة المجتمع مع الحياة الغير حركية في المجتمع! فهم لا يتحركون ولا يتريضون، ولهذا يعتقد أن الدراجة هي الحل في ضبط مشكلة الأكل الغير نظامي والحياة ضيقة الوقت!

ينصح محمد خليل بالعناية بالدراجة الهوائية وشراء دراجة جيدة وليست كالتي تباع في محلات الألعاب. ويحرص على السلة التي يستطيع من خلالها حمل الأغراض!

مؤسس موقع الجاريات
محاضر نظم معلومات في جامعة الملك فهد للبترول والمعادن
VN:F [1.9.22_1171]
قيم الموضوع
Rating: 0.0/10 (0 votes cast)
Print Friendly

About حسام الملحم

مؤسس موقع الجاريات محاضر نظم معلومات في جامعة الملك فهد للبترول والمعادن

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *