• تصنيفات

في أسبوعين فقط، دبي تصادر 831 دراجة هوائية!

لا تضيع وقتك بالقراءة في هذا المقال، الدراجة ممنوعة وانتهى! خبر صدر عام 2011.

إذا رأيت سيارة متهورة فسرعان ما يتبادر إلى ذهنك أمنية أن يتم مصادرة سيارة المتهور. وربما كان من السهل على مرور بلادنا أن يصادر ولو سيارة واحدة كل أسبوع كاقتراح فقط. لكن مرور دبي يفضل مصاردة الدراجات الهوائية الخطرة التي تهدد أمن الناس وحياتهم! القراءة في هذا المقال من المفترض أن يجعل كل شخص، يفهم معنى السلامة الحقيقي والحقوق، أن يتدبر أمره وينظر في مستقبل الدراجات الهوائية حال تغيير بعض السياسات هنا وهناك. هل الدراجة خطرة أم آمنة؟ إذا كنت تعتقد أن الدراجة خطرة فربما لن تختلف على أي كلمة في هذا المقال!

«مرور دبي» تضبط 831 دراجة هوائية لمخالفتها قوانين السير والمرور

دبي (الاتحاد) –
أسفرت الحملة التي أطلقتها الإدارة العامة للمرور بالتعاون مع مراكز الشرطة في شرطة دبي خلال الفترة من 18 يونيو ولغاية 30 يونيو الماضي عن ضبط ومصادرة نحو 831 دراجة هوائية مخالفة لقوانين السير والمرور.

وقال المقدم سيف مهير المزروعي، مدير الإدارة العامة للمرور بالنيابة، إن مرور دبي نظمت خلال شهر يونيو الماضي حملة مرورية مشتركة بالتعاون مع مركز شرطة بر دبي، والرفاعة، وجبل علي، أسفرت عن مصادرة عدد من الدراجات الهوائية نتيجة عدم التزام سائقيها بقواعد السير المرور.

مصادرة مباشرة للدراجة الهوائية إذا وقعت المخالفة، يا ليت يفعلون نفس الشيء مع السيارات. لكن #ثقافة_سيار تأبى التفكير في ذلك.

وأشار إلى أن استهداف تلك الدراجات جاء لتقليل حوادث الاصطدام بها، خصوصاً على الطرق السريعة، حيث إن صدم دراجة حتى لو كان بسيطاً يسفر عادة عن وفاة قائدها أو تعرضه لإصابة بليغة بسبب ارتطامه العنيف بالأرض.

لسلامتك سأصادر دراجتك، أين سمعت هذا سابقا؟ ولماذا لا تصادر سيارتي لسلامتي؟

وأوضح المقدم سيف المزروعي، أن مرور دبي قامت خلال الأعوام السابقة بتنظيم حملات توعوية مكثفة على سائقي تلك الدراجات بهدف توعيتهم بمواصفات الأمن والسلامة الواجب توافرها أثناء قيادة الدراجات الهوائية على الطرق، وإرشادهم بأهمية توافر بعض الوسائل اللازمة لتحقيق السلامة والوقاية من الحوادث المرورية، إضافة إلى توعية مستخدمي الدراجات الهوائية بأهمية الالتزام بقواعد وإجراءات السلامة المرورية، التي تعد مسؤولية الجميع. وأكد أن الدوريات المرورية ستصادر فوراً أي دراجة هوائية تسير على طريق تتجاوز سرعته 80 كيلومتراً في الساعة، كما سيتم تسجيل مخالفة عرقلة حركة السير أو تعريض حياة الآخرين للخطر للسائق، موضحاً أن الإدارة العامة للمرور تصنف الدراجات الهوائية مثل المشاة تماماً، فيحظر سيرها بين السيارات على الطرق السريعة.

أنا متأكد أن المزروعي يقصد التوعية على القيادة المركبية، ما رأيكم؟؟ وطبعا يبحثون على دراجة العامل المسكين توفر الأمن والسلامة مثل الوسادة الهوائية والصدامات! وبالمناسبة السير في الشوارع السريعة يعني مصادرة مباشرة، وعرقلة سير، وتعريض حياة الآخرين للخطر. جملة من المخالفات لا تنفذ حتى على المتهورين من سائقي السيارات! وفي النهاية يخالف المزروعي نظام الإمارات ويقول أن الدراجة في حكم المشاة بالنسبة للمرور بزعمه! وبالمناسبة، نفهم الآن أن المزروعي كان خائفا كثيرا على الحافلة! إنها #ثقافة_سيار بأسمى معانيها!

ولفت المقدم سيف المزروعي، إلى أن هناك شروطاً ووسائل للسلامة يجب على سائقي تلك الدراجات اتباعها عند قيادة تلك الدراجات، تتمثل في احترام راكبي الدراجات الهوائية لقوانين السير، ووضع خوذة تستوفي المعايير أثناء القيادة على الطريق العام، إذ أن ارتداء الخوذة بشكل سليم يخفف من مخاطر إصابة الرأس في حال التعرض لحادث مروري، إضافة إلى ارتداء السترة العاكسة أثناء القيادة، والتقيد بالإشارات الضوئية، والإشارات الأخرى الموجودة على الطريق، وبإرشادات شرطي المرور، كما يجب تثبيت ضوء أبيض ساطع وعاكس عند مقدمة الدراجة الهوائية، وضوء أحمر ساطع وعاكس للأنوار عند الجهة الخلفية، ويجب أن تكون الدراجات الهوائية مجهزة بمكابح صالحة.

تناقضات، الظاهر أن المزروعي يعتقد أن الخوذة ستحمي هذا العامل المسكين من السيارات السريعة المتهورة في الطريق العام! دعونا نعقد حياة العامل المسكين! ويقول أنها تخفف من إصابة الرأس، والجسد؟؟ طيب والمشاة نفس الشيء!! الخوذة تحميهم! نفس الحادث!! ولا تنسى تلبس العامل سترة عاكسة، أو مصادرة، لغة التهديد لا تنتهي! وإشارات ضوئية زينون! وعواكس أيضا، ويبقى السؤال: من هو العامل أو الدراجة التي استوفى كل هذه الشروط؟

من جهته كشف الرائد محمد عبد الله خلفان، مدير إدارة الدوريات بر دبي عن مصادرة 831 دراجة هوائية خلال يونيو الماضي، حيث تم ضبط 350 دراجة هوائية في منطقة اختصاص مركز شرطة بر دبي، و288 في منطقة اختصاص مركز شرطة الرفاعة، و193 دراجة في منطقة اختصاص مركز شرطة جبل علي.

تخيل كيف تضبط 350 دراجة في أسبوعين، يعني 25 دراجة يوميا… يعني تمشى بسيارتك لقط كل واحد يمشي بسيكل! أتحدى واحد مركب كل هذه الأشياء على دراجته، وأصلا القيادة ممنوعة!

وأوضح الرائد محمد عبد الله خلفان، أن الحملات الضبطية التي أطلقتها الإدارة العامة للمرور بالتعاون مع مراكز الشرطة لضبط الدراجات الهوائية المخالفة كانت تهدف إلى الحد من الوفيات والإعاقات والإصابات الناجمة عن حوادث تلك الدراجات، التي غالباً ما تعرض قائديها لحوادث الاصطدام، خاصة أولئك الذين يمشون عكس اتجاه السير، وعلى الأرصفة في الأسواق التجارية، حيث إنهم يهددون بذلك حياتهم وحياة المارة إلى الخطر، بالإضافة إلى تجاوزاتهم عند قيادتها على الطرق وعبورهم الشوارع بطريقة خطرة جداً، والتنقل بالدراجة من شارع إلى آخر عبر الجزيرة الفاصلة لاتجاهي الشارع العام.

السؤال: هل توقفت أو حدت هذه العمليات من الوفيات والإعاقات والإصابات الناجمة عن حوادث الدراجات؟؟ بصراحة لم أكن أتوقع أن الدراجة خطرة إلى هذه الدرجة!

طبعا حتى لا يدعي البعض على المرور أنهم متعسفون، فقد أقاموا حملة سابقة قبل ستة شهور من هذا الحدث بتوزيع سترة صفراء يلبسها قائد الدراجة الهوائية مكتوب عليها السرعة قاتلة! وصلة لخبر سابق!

مؤسس موقع الجاريات
محاضر نظم معلومات في جامعة الملك فهد للبترول والمعادن
VN:F [1.9.22_1171]
قيم الموضوع
Rating: 0.0/10 (0 votes cast)
Print Friendly

About حسام الملحم

مؤسس موقع الجاريات محاضر نظم معلومات في جامعة الملك فهد للبترول والمعادن

4 Comments

  1. الله يعطيك العافية مقال راائع.
    وللاسف السيارة الان ثروة اقتصادية ودورة تنموية لمخرجات البلدان البليدة.
    بشان دبي حرصها اكثر على السلامة مع يقينها صعوبة عكس تلك الحملات التوعوية لستئقي السيارات ، كذلك المنظر العام للذوق في الطريق ، لو فتشت في نوعية تلك الدراجات لوجدتها للفئة الكادحة من العمالة الاسيوبة المستضعفة.
    المسالة مظهر وبرستيج.

    مرزوق العتيبي

    VA:F [1.9.22_1171]
    Rating: +1 (from 1 vote)
    • ما شاء الله عليك،،، تبرر لهم ؟… ههههههههه،، يعني قصدك الدراجة لازم تكون TREK او تخالف الذوق العام… الظاهر أن على بلدية دبي منع الفقراء من السير في الطرقات حفظا للذوق العام… المقال لا يقول “ذوق عام”، إلا إذا كنت تقصد أن هناك أجندة خفية وأن فرض الخوذة ومنع ومصادرة الدراجات لهم هدف آخر غير السلامة التي يدعون أنهم يطالبون بها، ربما!!

      دولة وشرطة ومرور دبي، لا يعرف الاستثمار في تعليم القيادة المركبية؟؟ ولا تعرف مصادرة السيارات المتهورة؟؟ وأكثر،، يلوم الضحية،، ويقول فرض الخوذة حتى تحميك من إصابة الرأس وقت الخادث مع سيارة مسرعة في شارع 80!.. هرطقة وطقطقة على الناس ليس أكثر، وسفك دماء الضعفاء باسم السلامة!

      VN:F [1.9.22_1171]
      Rating: 0 (from 0 votes)
  2. مرزوق العتيبي

    الموضوع معقد , يحتاج وقت طويل لتفنيده

    VA:F [1.9.22_1171]
    Rating: 0 (from 0 votes)
  3. أبشركم، قد تم بيع الدراجات 10 آلاف دراجة بالمزاد العلني بقيمة 400 ألف درهم!! يعني الدراجة ب40 درهم
    http://arabic.arabianbusiness.com/business/transportation/2012/may/2/93719/#.Us8QANIW1_B

    VN:F [1.9.22_1171]
    Rating: 0 (from 0 votes)

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *