• تصنيفات

بالقانون :الماشي مخطئ، حتى لو استخدم خطوط المشاة!

نزور اليوم بندا جديدا في نظام مرور المملكة. البند 555 من نظام المرور في المملكة يتكون من شقين رئيسيين. الأول يعطي التعليمات والثاني جملة الإدانة! هذا البند العجيب لن يحفظ سلامة المشاة، وإنما يعرضهم للأخطار، ذلك لأنه يفرض القانون ويضع أسباب السلامة في نفس وثيقة قانون المرور، بل في نفس البند.…

استمر في القراءة

شرطة أبوظبي تحذر الضعيف وتبرر للسيارات قتل الناس!

من الواضح في هذا المقال أو الخبر أنه قد كتب من صحفي ليس دقيقا، فلا أعتقد أن المقدم أحمد عبدالله الشحي مدير إدارة مرور العاصمة بمديرية المرور والدوريات بشرطة أبوظبى يقول هذا الكلام. الخبر في الأسفل ربما سيمر مر الكرام من القارئ الذي لا يعرف من السلامة إلا اسمها، ولا يدرك معنى…

استمر في القراءة

يا مستخدم الطريق: احذر دعار طيء، والسيارات!

  كان عدي بن حاتم الطائي أحد ملوك العرب الذين لم يفهموا رسالة رسول الله صلى الله عليه وسلم. كان يعتقدُ عديٌّ أن محمدا يريد ملكا وأن يصبح قويا وصاحب سيادة  هودج الظعينة ومتحكما في خلق الله. كان يظن عدي أن محمدا يريد أن يكون تاجرا كبيرا يبيع الدواب على الناس حتى يتنقلوا…

استمر في القراءة

هل للماشي أن يستخدم البوق على صاحب السيارة؟

  بوق دراجة نحن نتكلم عن الحقوق، في العادة لا يملك الماشي إلا يديه ولسانه ليلقي السلام على سائق السيارة إن أراد، وبالطبع أن الأصل أن يلقي السلام صاحب السيارة على الماشي ويمنع من استخدام البوق. الماشي يحق له استخدام البوق إن أمكنه ضد السيارة وذلك لأنه الأضعف وحياته في…

استمر في القراءة

جهل رجال المرور في أمريكا بالأنظمة: اعرف حقك

مشهد جديد يبين جهل مرور أمريكا في قوانين وحقوق المشاة والدراجين.  الشرطي حاول نصيحة الماشي وسائق الدراجة بالابتعاد عن الطريق لسلامتهم، وربما كان حسن النية، لكنه أخطأ الطريق، فهذه ليست وظيفته. فمهمته حفظ حقوق الناس في الطرقات كرجل مرور. فلو تبين له أن الماشي سيتعرض للخطر من السيارة، كان واجبه…

استمر في القراءة

كيف تظلم المشاة بجملة واحدة في نظام المرور؟

تقول المادة الخامسة والخمسون في نظام المرور في المملكة الصادر 1428:  المادة الخامسة والخمسون: على المشاة السير في الأماكن المخصصة لهم، وفق ما تحدده اللائحة. حق المشاة المسلوب في نظام المرور هذه أول مادة تتحدث عن حقوق المشاة في نظام المرور، وهي تأتي بعبارة التقييد لحرية التنقل التي كفلتها شريعة…

استمر في القراءة